إعلان

حسن الرداد يحكي كيف صدم إيمي سمير غانم في أول يوم زواج والأخيرة تطلب الطلاق!! .. بالتفاصيل

كشف الممثل المصري حسن الرداد عن أن زوجته الممثلة الشابة إيمي سمير غانم، طلبت منه الطلاق في أول يوم زواج لهما، أثناء سفرهما بالطائرة لقضاء شهر العسل، نظرًا لأن لكل منهما شخصية مختلفة عن الآخر.
وأضاف الرداد خلال حواره رفقة زوجته مع الإعلامي نيشان ببرنامج “توأم روحي”، أنهما في يوم زواجهما الأول، عقب انتهاء الزفاف وسفرهما في الطائرة صباح اليوم التالي، طلبت منه الطلاق وانفعلت بسبب مزاحه معها، وتصرفاته معها أثناء تواجدهما في الطائرة.
وأشار الرداد إلى أنه في حياته العادية يحب الحركة والضحك والمزاح وسماع الموسيقى الصاخبة، وهي على النقيض منه تمامًا، بل تجلس هادئة ملتزمة وتستمع لعبد الوهاب وما شابه.
وعلق: “الكلام ده مليش فيه خالص أنا بحب اتحرك كتير ف الطيارة واروح واجي واكلم الناس واهزر وهي ملتزمة وقاعدة وعايزاني التزم زيها واقفل الموبايل”. وتابع: “لقيتها أول الطيارة ما اتحركت خايفة ومرعوبة فأنا بهزر معاها وقولت اعمل فيها مقلب واخوفها ونقلبها هزار، فبقولها أهم جايين علينا وبصيت ناحية الشباك لقيتها خافت وقاعد تقول لأاا لأاا وتعيط وتصرخ وتقول طلقني”.
من جانبها، علّقت إيمي على ما ذكره الرداد بأنها كان لديها هلع أثناء تحرك الطائرة، ومع ذلك لم يحاول تهدئتها بل استكمل مزاحه بعمل مقلب فيها، لكي تخاف أكثر.
وقالت: “أنا خوفت قولت معقولة لسه متجوزة من ساعات ومسافرة ويخوفني!! ولقتني عايزة بابا وماما أنا خايفة ومرعوبة وهو جاي يخوفني زيادة بدل ما يهديني”.
وعلق الرداد: “بالظبط وخد من الهبل بتاعها ده كتير في الحياة”.