إعلان

اختفاء ظاهره حوادث منطقة سير الترام


وجهت هيئة الطرق والمواصلات 7 نصائح او تنبيهات لأفراد الجمهور تحميهم من وقوع الحوادث في منطقة سير ترام دبي ابرزها أهمية انتباههم لجملة "لا تدخل منطقة الترام" الموجودة في حرم خطوط سير الترام.
وشملت الحملة 7 رسائل موجّهة للجمهور من قائدي المركبات والمشاة ضمن خطوط سير ترام دبي، حثت الهيئة من خلالها على التقيّد بقواعد السلامة والأمان.
وفي تفاصيل التنبيهات قال مدير إدارة تشغيل القطارات في مؤسسة القطارات بالهيئة محمد يوسف المظرّب أنه يجب الانتباه الى رسالة (توقّف. لا تدخل منطقة الترام) التي تشير الى ضرورة تجنّب المشاة دخول المنطقة المخصّصة للترام فقط وهي من أن أنظمة السلامة، ورسالة (توقف. أنظر إلى يمينك قبل العبور) التي تشير إلى احتمال قدوم الترام نحوك من اليمين.
وتتضمن الرسائل التي سردها المظرب، رسالة (توقف. أنظر إلى يسارك قبل العبور) التي تشير إلى احتمال قدوم الترام نحوك من اليسار، و(توقف. أنظر إلى يمينك ويسارك قبل العبور) وتعني احتمال قدوم الترام نحوك من اليمين أو اليسار فابقَ متيقظا، و(انتبه إلى الطريق أمامك) وتشير إلى مسار الترام وتدعوك إلى الانتباه على مرور الترام من اليمين إلى اليسار أو من اليسار إلى اليمين، انتظر مرور الترام القادم من جهة اليسار) وتشير إلى الانتباه لوجود مسارات للترام على يسارك، بالإضافة (التزم بالإشارات الضوئية) التي تنبه الى ضرورة التوقف عند الإشارة الحمراء.  وكذلك انتظر مرور الترام القادم من جهة اليمين) التي تشير إلى وجود مسارات للترام على يمينك، فكُن منتبهاً.
وأكّد مدير إدارة تشغيل القطارات في مؤسسة القطارات في الهيئة محمد يوسف المظرّب، السعي الحثيث إلى تثقيف الجمهور من جميع شرائح المجتمع وخاصة مستخدمي الطريق من قائدي المركبات والمشاة على الاستخدام الأمثل للترام ودعوتهم إلى الالتزام بقواعد السلامة والأمان التي وضعتها الهيئة في إطار حرصها المتواصل على تعزيز سلامة مستخدمي الطريق وتجنّب وقوع الحوادث مع الترام. وتابع ان الهيئة حريصة على حياة الجميع وعلى الحفاظ على الممتلكات العامة ومنها الترام، الذي يُعتَبَرُ نقطة جذب لعدد كبير من سكان المناطق، التي يغطيها، بالإضافة إلى الزوار والسيّاح القادمين إلى دبي من جميع أنحاء العالم.
يذكر أن ترام دبي يُعَدُّ أول مشروع ترام خارج أوروبا يعمل بنظام تغذية الكهرباء الأرضي علي كامل الخط، دون احتياجه لأسلاك هوائية لإمداده بالطاقة الكهربائية، كما يعد النظام الأول في العالم الذي يستخدم تقنية البوابات الآلية لمنصة محطة الركاب المتزامنة مع نظام فتح وغلق أبواب القطار، وذلك لتوفير أكبر قدر من عوامل الراحة والسلامة والأمان للركاب والحفاظ على نظام التكييف للبيئة الداخلية للمحطات والعربات من التأثيرات المناخية الخارجية.